الإثنين , فبراير 20 2017





أخبار عاجلة
الرئيسية / فيديو / كيف استطاع رشوان من 30 سنه أن يبهر العالم بأخلاقه وماذا قال بعد المباراة النهائية التي تعمد فيها الخسارة؟
كيف استطاع رشوان من 30 سنه أن يبهر العالم بأخلاقه وماذا قال بعد المباراة النهائية التي تعمد فيها الخسارة؟

كيف استطاع رشوان من 30 سنه أن يبهر العالم بأخلاقه وماذا قال بعد المباراة النهائية التي تعمد فيها الخسارة؟




مصر والعالم العربي والإسلامي ملىء بالأبطال ذوى الأخلاق الرفيعة ومن هؤلاء الأبطال هو البطل المصري العالمي محمد على رشوان المولود في 16 يناير عام 1956 في مدينة الاسكندرية.

أول رياضة مارسها البطل العالمي محمد على رشوان في لعبة الجودو هي كرة السلة، ودخل لعبة الجودو بطريق الصدفه وذلك عندما رأي أحد أصادقائه بمارس هذه اللعبة فجذبته هذه اللعبة، ليلتحق بعدها بنادي الشبان المسلمين ويبدأ التدرب عليها وهو في سن السادسة عشر تحت رعابة مدربه الكابتن عبد المنعم الوحش.

وفي خلال ستة اشهر فقط من التدريب استطاع رشوان أن يحصل على بطولة الاسكندرية تحت سن الثامنة عشر.

أول بطولة دولية أشترك فيها بطل مصر محمد على رشوان هي بطولة تشيكوسلوفاكيا وكان ذلك فى العام 1975 وفي نفس العام أشترك في البطولة الدولية التي كانت مقامة في اسبانيا.

إنجازات البطل العالمي محمد على رشوان :-

حصل رشوان على العدبد من الميداليات العالمية وكانت كالتالي:-

1- فى عام 1980 حصل على الميدالية البرونزية في بطولة العالم العسكرية التي أقيمت في كولورادو.

2- في عام 1982 حصل على الميدالية البرونزية في بطولة العالم العسكرية التي أقيمت في البرازيل.

3- في عام 1982 فاز رشوان بذهبيتي أفريقيا في الوزن الثقيل والمفتوح واحتفظ بهما أيضاً في البطولة التي أقيمت في العالم التالي عام 1983م.

4- فاز رشوان بالميدالية الفضية في وزن فوق 95 كجم في دورة ألعاب البحر المتوسط الحادية عشر والتي أقميت في مدينة أثينا باليونان ليبلغ ما حصل عليه رشوان من الميداليات حوالي 31 ميدالية منها 13 ميدالية ذهبية حصل عليها في بطولات العالم المفتوحة.

كيف استطاع محمد على رشوان أن يبهر العالم بأخلاقه:-

كان ذلك في عام 1984 في أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984 حيث تعمد الخسارة في المباراة النهائية لهذه البطولة أمام منافسة بطل العالم الياباني ياسوهيروياماشيتا بعد أن علم رشوان بأنه مصاب بركبته ورفض رشوان أن يستغل هذه الإصابة وفضل الخسارة أمامه ليحصل البطل الياباني على الميدالية الذهبية ويحصل على المركز الأول في البطولة ليختتم بها مشوار حياته حيث حصل عليها لمدة ثلاث مرات متتالية ويحصل رشوان على الميدالية الفضية وعلى المركز الثاني في البطولة، لتخرج بعدها جميع وسائل الإعلام العالمية الإشادة بمحمد على رشوان وبأخلاقه الرفعية حيث توقع كل من شاهد المباراة أن يستغل رشوان إصابة منافسة بضربه في ركبته المصابه إلا أن رشوان لم يفعل ذلك وتعمد الخسارة أمامه.

تكريم اليونسكو لمحمد على رشوان :-

بعد أن أنتهت المباراة بين رشوان وبطل اليابان في بطولة أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984 وتعمد رشوان فيها الخسارة أمام منافسه ورفضه استغلال إصابة منافسه، أصدرت اليونسكو بياناً اشادت فيه بهذا البطل الخلوق وامتدحت أخلاقه ومنحته جائزة اللعب النظيف عام 1985.

كما فاز بجائزة أحسن خلق رياضي في العالم من اللجنة الأولمبية الدولية للعدل ومقرها فرنسا.

كيف أستقبل المصريين واليابانيين لهذا البطل الخلوق:-

1- في مصر استقبله الرئيس الأسبق حسني مبارك وقلده أرفع الأوسمه واشاد بخلقه الرياضي، كما أستقبله المصريون استقبالاً رائعاً.

2- في اليابان أصر الشعب الياباني على تكريمه في طوكيو فسافر رشوان إليها واستقبله عشرات الآلاف من اليابانيين بالاضافة إلى أعلي المسئولين اليابانيين والرياضين لأنه حافظ على صورة يامشيتا كبطل رياضي وقومي عندهم، وقد تنوعت أشكال التكريم ما بين أوسمه ونياشين واستضافة دائمة للتدريب على نفقة الحكومة اليابانية..

3- بادل رشوان الحب وتزوج من يابانية بعد أن اشهرت إسلامها وأنجب منها ثلاثة أبناء

أعتزال رشوان :-

استمر رشوان في المنافسة في رياضة الجودو حتى اعتزل اللعب عام 1992 ليكون حكم دولي في اللعبة وعضواً في اللجنة الفنية لاتحاد الجودو ومشرفاً علي لعبة الجودو بنادي المقاولون العرب.





اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*