الإثنين , فبراير 20 2017





أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / قصة الرجل الأمين الذي قام برد مبلغ كبير جداً من المال … وهو لا يملك إلا قوت يومه
قصة الرجل الأمين الذي قام برد مبلغ كبير جداً من المال … وهو لا يملك إلا قوت يومه

قصة الرجل الأمين الذي قام برد مبلغ كبير جداً من المال … وهو لا يملك إلا قوت يومه




حقاً الأمانة كنزاً لا يفنى، وأن الفقر لايشكل أي عائق أمام صفة الأمانة إذا كان يمتلكها شخص معين، وخير مثال على ذلك هذا المواطن المصري البسيط الذي يدعي رجب النجار بائع الترمس حيث يبلغ من العمر 29 عاماً، والذي هرول على أقدامه مسافة 200 متر على قضبان السكه الحديد من أجل جمع الأموال التي تناثرت على القضبان وأخذتها الرياح أمامها مسافات بعيدة، وذلك بعد تحطم حقيبة الأموال على رصيف محطة السكه الحديد بمركز دشنا بمحافظة قنا.

حيث ترك رجب صحن الترمس وهو كل رأس ماله وكل ما يملكه في الدنيا من مورد رزق وجري مسرعاً وراء النقود التي ساقتها الرياح أمامها لمسافات طويلة والتي سقطت على قضبان محطة سكة حديد دشنا بقنا واستطاع جمع ما يقرب من 550 ألف جنيه من هذه الأموال المتساقطة ووضعها في جيب جلبابه وقام مسرعاً وعلى الفور بتسليمها لشركة الصرافة، دون أن يحصل حتى على كلمة شكر من شركة الصرافة.

وعلى الرغم من فقر هذا المواطن المصري البسيط حيث أنه لا يملك أية أموال أو نقود وساكن في شقه إيجارها 450 جنيه يقوم بدفعها من أموال التضامن الاجتماعي حيث أنه لم يستطيع التقديم في مشروع الاسكان الاجتماعي بسبب أنه لا يملك 5000 جنيه وأن كل ما يستطيع أن يتكسبه من مورد رزقه الوحيد هو مبلغ 10 جنيهات في اليوم أي 300 جنيه شهرياً.

إلا أنه وبسؤاله لماذا لم يأخذ تلك الأموال التي استطاع أن يجمعها من على قضبان رصيف دشنا ويهرب بها في مكان أخر أو يسافر إلى بلد أخري مثل غيره من الناس الذين أخذوا جزء من هذه الأموال وهربوا بها؟ فأجاب رجب قائلاً وكل ثقه وإعتزاز بنفسه، حيث قال بالحرف الواحد “الفقر مش عيب ولا حرام، وأنا طول عمري معرفتش الحرام أنا بتاع حلال وبس”.

وبسؤاله رجب كيف استطاع جميع هذه الأموال من على رصيف محطة دشنا؟

يقول رجب أنه بعد قيام موظف شركة الصرافة بإلقاء الحقيبة من القطار الذي كان يستقله إلى موظف الشركة الواقف على الرصيف أرتطمت الحقيبة بالرصيف وفجأة سقطت الأموال من الحقيبه وافترشت رصيف المحطة وقبضان السكه الحديد، بعدها تجمع عدد كبير جداً من الناس على رصيف المحطة وأنا تركت صحن الترمس وأخذت أجري وراء تلك الأموال المتطايرة واستطعت جمع مبلغ 550 ألف جنيه رددتها على الفور موظف الصرافة الذي أغمي عليه الرصيف من منظر الأموال المتطايرة أما الناس الباقون فكل واحد منهم أخذ جزء من الأموال وهرب.

ويؤكد رجب بأنه لم يحصل في يوماً ما على إجازه وأنه يحمد الله على أنه يقدر على العمل وأنه لم يأخذ إجازة إلا يوماً واحداً فقط وهو أثناء ذهابي إلى سيادة محافظ قنا الأسبق لكي أطلب منه أن يستثنيني من دفع مبلغ 5000 جنيه مقدم حجز بمشروع الإسكان إلا أن سيادته رفض.

رجب بائع الترمس





اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*