الإثنين , فبراير 27 2017





أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / حكاية الوجوه الصفراء المبتسمة – معلومات تعرفها لأول مرة
حكاية الوجوه الصفراء المبتسمة – معلومات تعرفها لأول مرة

حكاية الوجوه الصفراء المبتسمة – معلومات تعرفها لأول مرة




نقدم لمتابعي موقع تن لاينز معلومات قيمة لأول مرة عن تلك الوجوه الصفراء المبتسمه الموجودة حولنا في كل مكان تثير البهجة في النفس بمجرد رؤيتها وتبدأ قصة اختراع تلك الوجوه الصفراء في عام 1963 من القرن الماضي وذلك بعد أن قامت شركة التأمين The State Mutual Life Assurance بالاستحواذ على شركة أخرى أسمها Guarantee Mutual Company of Ohio ، مما أدي إصابة موظفي الشركة الثانية بالإحباط والشعور بالتوتر وعدم الاستقرار والخوف من المستقبل وهي أعراض طبيعية عادة ما يصاب بها موظفى الشركات التي تستحوذ عليهم شركة أخري بسبب الخوف من المجهول.

ورأت إدارة شركة The Start Mutual Life Assurance اuarantee Mutual Company of Oiho بعد أن قامت شركة التأمين مجرد رؤيتها وتبدأ قصة اختراع تلك الوجوه الصفراء ير على المواطنين. ن ن حتى ترفع معنويات موظفي الشركة التي تم الاستحواذ عليها وكفاءتهم الوظيفية ولتحسين مستوى أدائهم في عملهم القيام بإطلاق حملة دعاية ضخمة تعتمد على صنع شىء يوضع في كل مكان سواء على الطاولات والملابس والأزرار وتجعل الموظفين يشعرون بالسعادة خلال ساعات العمل ويبتسمون بمجرد رؤيته.

ولهذا قامت الشركة بالتعاقد مع هارفي بول الذى كان يعمل وقتها فناناً حراً وطلبت منه الشركة أن يقوم بصنع رمز مشرق سهل التذكر يتم وضعه على بطاقة الشركة، وبالفعل قام هارفى وخلال 10 دقائق فقط عرض الابتسامه على الشركة وهو عبارة عن وجه لونه أصفر مبتسم.

ثم قام بتصميم هذا الوجه المبتسم فى صورة أزرار أو دبابيس يمكن تعليقها على الملابس والحقائب للزينة.

وبالفعل حصل هذا الرمز على إعجاب الشركة التي قامت بعرضه في كل مكان داخل الشركة وخارجها وقد حصل هذا الرمز على إعجاب الكثيرين وبدأ بعد ذلك في الظهور على القمصان والقبعات والمغلفات والبطاقات البريدية وعلب الكبريت حتى أن مكتب البريد في الولايات المتحدة الأمريكية قد أصدر طابعاً يحمل صورة هذا الرمز.

ونجح هذا الرمز نجاحاً مذهلاً فاق تصورات الجميع وحقق مبيعات خيالية لدرجة أنه تم بيع عام 1971 حوالي 50 مليون قطعه من هذه الأزرار وصار هذا الوجه الأصفر المبتسم شعاراً عالمياً.

إلا أنه ورغم هذا النجاح المذهل لهذا الشعار إلا أن هارفي لم يطلب تسجيله كعلامه تجارية أو حقوق طبع خاصة به ولم يتسكب منه سوى 45 دولار أمريكي ثمن تصميمه فقط وكذلك لم تحصل الشركة منه على أية أرباح من هذا التصميم لأنها كانت تنشره على سبيل الدعاية ليس إلا.

وبعد فترة وجيزة من انتشر نفس هذا الوجه ومعه عبارة Have a Nice Day وتم إضافة هذه العبارة عن طريق الأخوين برنارد وموراي سباين وقاما بتسجيل حقوق التصميم بالعبارة الجديدة في بداية السبعينات.

وفى عام 1999 شهد عودة هارفي صاحب التصميم الأول مرة أخرى وقام بتأسيس شركة خيرية عالمية لدعم الأطفال وقام وقتها بتسجيل حقوق الوجه المبتسم وذهبت كل الأرباح التي حققها هذا الوجه الأصفر المبتسم للأطفال، ثم طالب هارفي بأن يتم الاحتفال بيوم الابتسامه العالمي والذي أعترفت به الأمم المتحدة وذلك في أول يوم جمعه من شهر أكتوبر بغرض تشجيع السعادة والابتسامه والتفاؤل لجميع أطفال العالم وشعارهم هو Doan act of kindness- help one person smile





اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*