الإثنين , يناير 16 2017





أخبار عاجلة
الرئيسية / إسلاميات / زكاة الفطر ومقدارها وهل يجب إخراجها طعاماً ولماذا؟
زكاة الفطر ومقدارها وهل يجب إخراجها طعاماً ولماذا؟

زكاة الفطر ومقدارها وهل يجب إخراجها طعاماً ولماذا؟




فى كل عام وفي شهر رمضان المبارك وقبل أن ينتهي الشهر الكريم يبدأ الحديث عن زكاة الفطر المبارك وكم مقدارها هذا العام؟، وهل يتم إخراجها طعاماً أو نقوداً؟ ، وزكاة الفطر المبارك فرضها النبي صلي الله عليه وسلم على كل مسلم ومسلمه، حيث جاء في حديث ابن عمر رضي الله عنه قال: “فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير، على العبد والحر، والذكر والأنثي، الصغير والكبير من المسلمين وأمر بها أن تؤدي قبل خروج الناس إلى الصلاة” رواه البخاري.

ويتبين من ذلك أن زكاة الفطر :

1- سنة مؤكدة فرضها رسول الله صلى الله عليه وسلم على كل مسلم سواء ذكر أو أنثي صغير أو كبير صائم أو غير صائم ويستحب إخراجها على الطفل الجنين في بطن أمه الذي أتم أربعين يوماً حيث نفخت فيه الروح.

2- مقدارها صاع وهو المكيال الذي تقدر بها ويساوي حوالي 3 كيلو جرام أو خمسة أرطال وثلث من القوت السائد في البلد حيث يمكن إخراجها تمراً إذا كان القوت السائد تمراً أو شعيراً…إلخ.

3- الأفضل أن يتم إخراجها قبل صلاة العيد لأن إخراجها بعد صلاة العيد ستكون صدقه وليس زكاه وذلك لما جاء في حديث ابن عباس رضي الله عنه ” من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات”.

4- تعتبر زكاة الفطر تطهير للصائم حيث أنه في الغالب أن الصائم يقع في بعض الأمور التي يمكن أن تؤدي لعدم كمال الصوم من ( لغو ورفت وصخب وسباب ونظر محرم) فشرعت زكاة الفطر لإصلاح ذلك الخلل الذي وقع فيه الصائم وذلك كما جاء في حديث ابن عباس رضي الله عنه قال” فرض رسول الله صدقة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين” رواه أبو داود وابن ماجه والحاكم.

5- يجوز أن توزع زكاة الشخص الواحد على أكثر من فقير أو يجوز إعطاء الفقير الواحد زكاة أكثر من شخص.

كيفية إخراج زكاة الفطر؟

– لأن زكاة الفطر سنة مؤكدة سنها رسول الله صلي الله عليه وسلم فإن ما ورد عنه صلى الله عليه وسلم في أنه كان يقوم بإخراجها طعاما لأنه لم يعطها أبداً مالا في حياته ولم يخرجها الصحابة بعد وفاته مالاً أبداً.

وفي هذا يقول الرسول صلي الله عليه وسلم “عليكم بسنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ…)

– أن الرسول صلي الله عليه وسلم قد نص في أحاديث زكاة الفطر عن الطعام وليس المال.

– كانت الأموال موجودة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل الدرهم والدينار ومع ذلك فلم يخرجها الرسول صلي الله عليه وسلم أموالاً وكذلك الصحابة رضوان الله عليهم.

مقدار الزكاة كما أعلنت وزارة الأوقاف المصرية ؟

حددت دار الافتاء المصرية قيمة زكاة الفطر لهذا العام بحد أدني 10جنيه عن كل فرد وذلك بما يساوي قيمة 2 كيلو ونصف من الحبوب الأقل سعر وهو هنا الدقيق حيث يبلغ سعر كيلو الدقيق في الأسواق نحو 4جنيه تقريباً، ومع ذلك يجوز لمن يريد أن يزيد عن ذلك فمن الأفضل له.

وتأخذ دار الافتاء برأي الإمام أبي حنيفة في جواز أن يتم إخراجها نقوداً بدلاً من الحبوب وذلك من باب التيسير على الفقراء والمحتاجين في قضاء حوائجهم.





تعليق واحد

  1. سعد حسن عبد الله قاسم

    مقدارها صاع وهو المكيال الذي يقدر 3كيلو الثلث من الوقت السائب وإخراجها ثمراوشعير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*