الأحد , يناير 22 2017





أخبار عاجلة
الرئيسية / إسلاميات / شاهد بالصورة سعة باب الجنه كما أخبر بها النبي صلي الله عليه وسلم ومعجزته عليه الصلاة والسلام فى علم المساحة
شاهد بالصورة سعة باب الجنه كما أخبر بها النبي صلي الله عليه وسلم ومعجزته عليه الصلاة والسلام فى علم المساحة

شاهد بالصورة سعة باب الجنه كما أخبر بها النبي صلي الله عليه وسلم ومعجزته عليه الصلاة والسلام فى علم المساحة




من منا لا يشتاق إلى الجنة ونعيمها ، وقد وصف الله عز وجل الجنه في القرآن الكريم فى مواضع كثيرة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر في سورة الرعدة الآية (35) “مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَآئِمٌ وِظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ”.

وفي سورة محمد الآية (15) “مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَآ أَنْهَارٌ مِّن مَّآءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِّن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُواْ مَآءً حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَآءَهُمْ”.

وفي سورة الرحمن الآيات 56 :58 ” فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلاَ جَآنٌّ.فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ.كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ”

وأما الأحاديثُ التى وصفت الجنه فعن أبي هريرةَ رضي الله عنه قال: قُلْنَا: يا رسولَ الله حدِّثنَا عن الجنةِ ما بناؤُهَا قال: « لَبِنَةٌ ذهبٍ ولبنةٌ فضةٍ، ومِلاَطُها المسكُ، وحَصباؤها اللؤلؤُ والياقوتُ، وترابَها الزَعفرانُ، مَنْ يدخلُها ينعمُ ولا يبأسُ، ويخلُدُ ولا يموتُ، لا تَبْلَى ثيابه ولا يَفْنى شبابُه »، رواه أحمد والترمذي.

وللجنة ثمانية أبواب ثبت ذلك في نصوص شرعية، منها ما رواه البخاري ومسلم عن عبادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “مَنْ قَالَ: أَشْهَدُ أَنّ لاَ إِلَهَ إِلاّ الله وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وَأَنّ مُحَمّدا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَأَنّ عِيسَىَ عَبْدُ اللّهِ وَابْنُ أَمَتِهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ، وَأَنّ الْجَنّةَ حَقّ، وَأَنّ النّارَ حَقّ، أَدْخَلَهُ الله مِنْ أَيّ أَبْوَابِ الْجَنّةِ الثّمَانِيَةِ شَاءَ”.

ولقد ذكر النبي صلي الله عليه وسلم في حديث الشفاعة الطويل سعة أبواب الجنه وهي معجزة من معجزات النبي صلي الله عليه وسلم.

عن أبي هريرة قال : (( وضعت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم قصعة من ثريد ولحم فتناول الذراع وكان أحب الشاة إليه فنهش نهشة وقال : (( أنا سيد الناس يوم القيامة )) , ثم نهش أخرى وقال : (( أنا سيد الناس يوم القيامة )) فلما رأى أصحابه لا يسألونه قال : ألا تقولون كيف ؟ قالوا : كيف يا رسول الله ؟ قال : يقوم الناس لرب العالمين فيسمعهم الداعي وينفذهم البصر فذكر حديث الشفاعة بطوله . وقال في آخره : (( فأنطلق فآتي تحت العرش فأقع ساجداً لربي فيقيمني رب العالمين مقاماً لم يقمه أحداً قبلي ولن يقيمه أحداً بعدي فأقول : يا رب أمتي فيقول : يا محمد أدخل من أمتك من لا حساب عليهم من الباب الأيمن وهم شركاء الناس فيما سوى ذلك مع الأبواب , والذي نفس محمد بيده إن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة لكما بين مكة وهجر أو هجر ومكة )) وفي لفظ (( لكما بين مكة وهجر أو كما بين مكة وبصرى )) متفق عليه صحته . وفي لفظ خارج الصحيح بإسناده (( إن ما بين عضادتي الباب لكما بين مكة وهجر)).

سعة  باب الجنة





تعليق واحد

  1. فَرفِش حتى لو كنت مفلِّس

    “أضف تعليق” هكذا الطلب وهو أقل واجب نقدمه لكم. والله ضاع منى محيط المكان الذى أجلس بداخله الآن وأنا أقرأ موضوع رسول الله محمد عليه أفضل الصلوات وأتم التسليمات. صعب أن يسعدك الحظ بالعثور على موقع على الشبكة العالمية للمعلومات بوزن عدد من درجات الإنسانية. ترتيب المحتوى 5 نجوم، المحتوى 5 نجوم، الشكل العام للموقع 5 نجوم، عفوا صاحبة أو صاحب أو أصحاب الموقع 5 نجوم بجدارة واستحقاق، طاب مساؤكم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*