التخطي إلى المحتوى

تعتبر مطاعم الفول والطعمية من أكثر المطاعم انتشاراً في شوارع مصر والعالم العربي الشعبية منها أو الراقيه حيث يرتاد هذه المطاعم جيمع أنواع الزبائن الأثرياء منهم والفقراء وذلك لطعمها الحلو المذاق وسعرها المناسب للجميع ولفوائدها الكثيرة بسبب مكوناتها من خضروات وفول مهروس وبصل … إلخ إلا أنه على الرغم من ذلك فإن للطعمية أضرار كثيرة تصيب الجسم بصفة خاصة والأطعمة المقلية بصفة عامة وهذه الأضرار تتمثل في :-

– معظم أضرار الطعمية تنشأ من الزيت الذي يتم قلي الطعمية فيه حيث أن معظم المطاعم بل كلها يقومون بالقلي في الزيت عدة مرات دون تغيير حتى لو أن لونه أصبح أسود قاتم من كثر استعمالة وذلك في مخالفة لنصائح الأطباء من عدم القلي في الزيت أكثر من ثلاث مرات حيث يتسبب ذلك حرقان في المعدة والأمعاء.

– الطريقة التى يتم بها قلى الطعمية في المطاعم خاطئة وتسبب أضراراً جسيمه حيث أنهم يقومون بإشعال النيران وإطفائها عدة مرات على الوعاء الذي يتم فيه قلي الطعمية وذلك حتى يتم تقديم الطعميه طازجه للزبائن، حيث أن توالي عملية التسخين وارتفاع درجة الحرارة وفي وجود أكسجين الهواء الجوي الملوث أصلاً يؤدي إلى تفاعلات كيميائية مثل الأكسدة والتخلل المائي والبلمرة التي تزيد من لزوجة الزيت وفي النهاية تتكون مواد ضارة جداً للجسم من بين هذه المواد مادة تسمى الإكريلاميد وأحماض أمنية حره.

– في دراسة أجرتها إحدى الجامعات المصرية على ثلاث عينات من زيت قلي واقراص من الطعمية وقطع من البطاطس المقلية من عدة مطاعم وقامت بتحليل هذه العينات حيث ظهرت نتيجة هذا التحليل مفاجأة كالتالي :-

ظهرت مادة الأكريلاميد في العينات الثلاث كما يلي :- نسبة الأكريلاميد في عينة الزيت وحدها كانت 105 ميكروجرام لكل 100 جرام وفي الطعمية نسبة مادة الإكريلاميد 180 ميكروجرام لكل 100 جرام وفي عينة البطاطس 120 ميكروجرام لكل 100جرام.

ومادة الإكريلاميد تعتبر من أخطر المواد على صحة الانسان بإجماع الأطباء في مصر وجميع أنحاء العالم وذلك لأنها مادة تحفز وتنشط حدوث الأورام السرطانية في الجهاز الهضمي حيث أنها تترسب في جدار القناة الهضمية وتزيد من احتمالات نشوء الأورام السرطانية، كما أن لهذه المادة تأثير سلبي على معدل الخصوبة.

كما ظهر في تحليل العينات أيضاً مادة تسمي البيروكسيد ووظهور هذه المادة يدل على تزنخ الزيت المستخدم في القلي وتلفه نتيجة استخدامه عدة مرات وتعرضه للحرارة العالية أكثر من مرة ومادة البيروكسيد له خطورة كبيرة ايضا على الجسم حيث تؤدي إلى قصر عمر الخلايا حيث تتراكم أكاسيد وأيونات تعمل على مهاجمة خلايا الجمسم لتقتلها وتصيب البعض الأخر.

زيت الطعمية1

واخيراً :- يحذر الأطباء من تناول الطعمية والبطاطس المقلية في زيت مستخدم عشرات المرات لأن ذلك يزيد من معدل إصابة جدار المعدة بالألتهاب والقرح وانتفاخ القولون وتهيج القناة الهضمية ويرفع من معدل الإصابة بالأورام السرطانية.

ملحوظة : تشير بعض الدراسات إلى أن معدل الإصابة بمرض السرطان أرتفع في مصر بصورة كبيرة بسبب مادة الإكريلاميد حيث أن مصر من ضمن أكثر 10 دول في معدلات الإصابة بمرض السرطان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *