التخطي إلى المحتوى

الكل في محافظة الشرقية يحب الدكتور رضا عبد السلام وذلك لما له من إنجازات ملموسة على الأرض وتصب في مصلحة المواطن الشرقاوي البسيط ، ولهذا إذا تكلمنا عنه فلن نستطيع أن نجزيه حقه فهو خير مثال للمسئول المتواضع البسيط الذي دائما يقترب من مواطنيه ليعرف مشاكلهم ويعمل على حلها فوراً وعلى وجه السرعة، وعلى الرغم من المشاكل التي تعانيها محافظة الشرقية بسبب إهمالها أعواماً عديدة ، إلا أن الإنسان المواطن الدكتور رضا عبد السلام استطاع في خلال الشهور البسيطة أن يضيع يديه على أغلب تلك المشاكل ويعمل على سرعة حلها، من خلال جولاته المستمرة على جميع مواقع العمل في المحافظة وعلى جميع مراكز المحافظة وقراها كأول محافظ يقوم بذلك ليقف على الطبيعة على ما تعانية تلك القري والمراكز والمدن من مشكلات ويقوم بإتخاذ قرارات سريعة لحل تلك المشكلات على الفور وبدون اي تردد.

فالدكتور رضا عبد السلام محافظ الشرقية من أنشط وأفضل المحافظين الذين تولوا مسئولية محافظ الشرقية وأكثرهم قربا من المواطنين البسطاء وخير دليل على ذلك ما سنراه في هذه الصور الثالية:-

لفته إنسانية من محافظ الشرقية1

لفته إنسانية من محافظ الشرقية

لفته انسانية من محافظ الشرقيةحيث فاجىء الدكتور رضا عبد السلام محافظ الشرقية والسكرتير العام والسكرتير العام المساعد أسرة مواطن شرقاوي بسيط من قرية الزنكلون أثناء ثتناول طعام الإفطار وقام بتناول طعام الإفطار معهم ليدخل الفرح والسرور على تلك الأسرة الشرقاوية البسيط.

وعن سيرته الذاتية فالدكتور رضا عبد السلام هو من مواليد عام 1970 وحصل علي ليسانس الحقوق عام 1992 بتقدير جيد جداً ودبلوم عام بتقدير جيد عام 1994 ودبلوم الدراسات العليا بتقدير جيد جداً في 1995 والدكتوراه عام 2000.

وعين الدكتور رضا عبد السلام معيداً في عام 1994 ثم مدرس مساعد ومدرس ثم استاذ مساعد واستاذ في عام 2011، ثم عين وكيلاً لكلية الحقوق لشئون التعليم والطلاب في الفترة من عام 2013 إلى يوليو 2014، ثم محافظة للشرقية منذ شهر فبراير الماضي خلفا للدكتور سعيد عبد العزيز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *