التخطي إلى المحتوى

انتشرت على شبكات التواصل الاجنماعي مجموعة من المقاطع يظهر فيها شاب أمريكي يدعى مايكل يقوم بقراءة القرآن الكريم بصوت رائع وجميل وأن هذا الشاب عرضت عليه شركة ميوزك الأمريكية 30 مليون دولار لكي يصدر لها ألبوماً غننائياً إلا أنه رفض وأعلن عن إعتزاله الغنا وإعتناقه الدين الإسلامي.

وبالبحث عن حقيقة ذلك الكلام وأصول هذا الشاب الذي يقرأ القرآن الكريم بصوت عذب ملائكي فقد تبين بأن هذا الشاب هو الشيخ فاتح سفرجيك وهو داعية إسلامي بوسنى ولد في دولة ألمانيا ثم هاجر مع والديه إلى أمريكا وهو في سن الرابعة من العمر، وفى أمريكا تلقي الدراسات الإسلامية على يد الشيخ زايد عابد.

ولقد نفي أحد أصدقاء سيفيرجيك ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول رفضه الغناء لشركة ميوزك الغنائية بمبلغ 30 مليون دولار حيث أن سيفيرجيك لم يغني في أي يوم في حياته، وأن قصة إعتزاله الغناء لإعتناق الإسلام هي قصة ملفقة وغير حقيقية ولا أساس لها من الصحة وإنما هي مجرد أقاويل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *