التخطي إلى المحتوى

في تطور مذهل لم يتوصل إليه الانسان من قبل على مدى عمر الإنسان على وجه الأرض منذ أن خلق الله سبحانه وتعالي سيدنا آدم عليه السلام وأمره بعمارة الأرض، ألا وهو إمكانية عودة الانسان الميت مرة أخرى للتواصل مع أسرته بعد مماته ،حيث أعلنت شركة Humai الأمريكية عن توصلها لتقنية جديدة تعطي الموتي الفرصة للعودة للحياة مرة أخرى والتواصل والتحدث مع أقربائهم وذلك عن طريق استخدام تكنولوجيا النانو والاجسام الصناعية.

وأعلنت شركة Humai وفقاً لما ذكره موقع صحيفة ديلي ميل البريطانية الإلكتروني عن أن شركة Humai لم تعلن عن كافة تفاصيل المشروع وأنما أوردت بعض الأشياء مثل خطط تجميد دماغ الشخص المتوفي ثم تقوم بوضع رقاقه إلكترونية في عقله.

ويقول مؤسس الشركة جوش بوكانيجرا أنه لا يهتم بما يقوله منتقديه وذلك لأن شركته قادرة على تطوير تكنولوجاء إعادة الموتي للحياة وأنها ستقوم بالبدء في تطوير التقنيات الخاصة بها خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأشار جوش بوكانيجراً أن الشركة سوف تستخدم الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا النانو من أجل تخزين البيانات المتعلقة بالشخص المتوفي والتي ستضمن له طريقة التحدث والانماط السلوكية وعمليات التفكير وكافة المعلومات حول كيفية عمل وظائف جسم الانسان وبعد ذلك سيتم تحليل البيانات ثم برمجتها بواسطة أجهزة الاستشعار ورقائق سيتم تثبيتها في دماغ الشخص المتوفي.

وأضاف جوش بوكانيجرا بأنه سوف يتم تجميد دماغ الشخص المتوفي أولاً باستخدام تكنولوجيا متطورة ثم زرع الرقاقة المخزن بها البيانات في دماغ المتوفي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *