التخطي إلى المحتوى

أكدت منظمة الصحة العالمية على أن تناول نباتات اللفت والسبانخ من أهم العوامل التى تحافظ على الأبصار وتعمل على الحد من أمراض فقدان الأبصار بالجسم لما تحتويه من مواد طبيعية تحافظ وتقي الجسم.

السبانخ واللفت من النباتات التى تحتوى على مادة النترات بكمية كبيرة وتعد هذه المادة من أهم عناصر وقاية الجسم من مرض “الجلوكوما”والمعروف باسم “المياه الزرقاء”.

“الجلوكوما” وهى السبب الرئيسي للإصابة بالعمى وفقدان الأبصار ويصيب هذه المرض البالغين وكبار السن بحيث تصيب”الجلوكوما” العصب البصري والذى يحمل الصورة التى نراها إلى المخ  وتحدث الإصابة أيضاً بالمرض في حالة زيادة ضغط العين.

وقد أكدت الدراسة على أن الأبحاث التى وضعت حوالي 100 شخص بعد تسجيلهم لأنظمتهم الغذائية اليومية وجد أن من يتناولون اللف والسبانخ بصورة منتظمة أقل عرضة للإصابة بالمرض بنسبة 21% ، بحيث تتزايد نسبة وجود النترات داخل مكونات اللفت والسبانخ.

تحتوى جميع النباتات الخضراء على مادة النترات وبالأخص اللفت والسبانخ فهى تزداد بهما بشكل كبير حيث تصل إلى نسبة 57 % بها وتتحول النترات فى الجسم البشرى إلى مادة أكسيد النيتريك والتى تعتبر من أهم المواد فى تحسين وصول تدفق الدم فى أنسجة العين بالدرجة المتوازنة.

فقد تمت أبحاث منذ عام 1984 وحتى عام 2012 أستمر 26 عام وصل فيها أعداد المشاركين إلى 63 ألف أمرآة وما يقرب من 40 ألف رجل بحيث كان سن المشاركين فى هذه الأبحاث فوق سن الأربعين وقد تمت الإشارة إلى أن فحوص العين لهم كانت سليمة فقد وجد أنهم يتناولون الخضروات الورقية مثل الخس واللفت وأوراق نبات السبانخ والخردل الأخضر يتمتعون بثبات فى صحة العينين وتفادى الإصابة بمرض “الجلوكوما” المياة الزرقاء وبانتهاء عام 2012 وجد الأطباء أن نسبة الإصابة بالمرض تراجعت بشكل كبير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *