التخطي إلى المحتوى

حير مثلث برمودا العديد من العلماء على مستوى العالم، حيث لم يتمكن أحدا منهم حتى الآن من إيجاد حل لهذا اللغز المثير والغريب في آن واحد، ففي تلك المنطقة والتي اطلق عليها لفظ مثلث الشيطان أو مثلث برمودا لا يمكن أن تجد سفينة تقترب من تلك المنطقة، كما زعم الكثيرون من الأفراد أنه لا يمكن حتى للطائرات أن تحلق فوق تلك المنطقة .

وفيما يبدو أن ما قيل عن تلك المنطقة هو حقيقي، حيث أعلن خفر السواحل الكوبية خبرا غريبا ومفاجئا في ذات الوقت، ألا وهو ظهور سفينة مرة أخرى عقب اختفائها منذ تسعون عاما، وأكد خفر السواحل أن تلك السفينة هي ذاتها السفينة الملقبة باسم (إس إس كود تو باك سي) والتي قد اختفت في عام 1925 في منطقة مثلث الشيطان أو مثلث برمودا .

وأضاف خفر السواحل الكوبيين أنه تم اكتشاف تلك السفينة بالقرب من المنطقة العسكرية الكوبية المحظور الاقتراب منها،مؤكدين أنهم قاموا بعدة محاولات لكي يتواصلوا مع طاقم السفينة ولكنهم لم يفلحوا في ذلك، لذا كان لابد من التوجه إليها واكتشاف ما بداخلها، وعند الصعود على ظهر السفينة اكتشف أنها مملوءه بالعديد من التماثيل القديمة الذهبية، كما تم العثور على دفتر خاص بقبطان السفينة مدون فيه عده معلومات وبيانات خاصة بها ومن خلال ذلك الدفتر تم التأكد من أنها ذات السفينة (إس إس كود تو باك سي) التي اختفيت منذ عام 1925 في مثلث برمودا .