التخطي إلى المحتوى

أعلنت الإعلامية منى العراقي تحذيرها من تناول الأسماك من نوع البلطي والبوري المتوافرة حاليا بالسوق المصري، معلنه أن السبب وراء تحذيرها هو إلقاء مياه الصرف الصحي والصنعي في العديد من البحيرات المصرية مثال ذلك بحيرة أدكو وبحيرة قارون، وأفادت الإعلامية أن هذه الأسماك التي تعيش في المياه الملوثة بالبحيرات تؤدي إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض الخطيرة وخاصة مرض السرطان والالتهاب الكبدي الوبائي ومرض الفشل الكلوي .

وأضافت من خلال التقرير الذي قامت بعرضه في برنامجها ” انتباه ” والذي يذاع على القناة الفضائية “المحور”، أنه يوجد في مواد قانون الثروة السمكية مادة تلزم مربي السمك بتربيته في البرك والمصارف والتي تتعرض إلى إلقاء الصرف الصناعي والصحي بها، مما ينتج عنه الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة السابق ذكرها بحسب التقارير الطبية التي قامت بها العديد من المراكز المتخصصة في وزارة الصحة .

وأكدت التقارير المعلنة أن هناك دعوى قضائية تم رفعها ضد وزير الزراعة في هذا الخصوص، وأن التعويض الذي يطالب به رافع الدعوى القضائية موجه إلى وزارة الصحة لمعالجة المرضى المصابين بأمراض جراء تناولهم الأسماك التي تربى بالمصارف والبرك

وأكدت أستاذ الطفيليات بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة، الدكتورة نسرين عز الدين، أن ملاك المزارع السمكية يقوموا بتغذية الأسماك على بقايا الطيور النافقة، مما ينتج عنه تكاثر ألوف الديدان والطفيليات التي تنتقل إلى جسم الإنسان من خلال تناوله لتلك الأنواع من الأسماك .

https://www.youtube.com/watch?v=oCYlX7srw40