التخطي إلى المحتوى

جميعنا يعلم جيد مدى حب الكلاب للإنسان وتعلقها به، وكثيرا ما كان يقال إن القط إذا ما تم حبسه مع صاحبه بغرفة مقفلة فإن القط قد يضطر إلى التهام صاحبه إذا ما اشتد الجوع به، أما إذا حبس الكلب بغرفة مع صاحبه فهو قد يموت جوعا من دون أن تراوده فكرة إيذاء صاحبه، فقد عرف عن الكلاب شده وفائها وتعاطفها الشديد مع الإنسان، لذا نجد العديد من الأفراد يجدون سعادة كبرى في تربية الكلاب، كما أنهم يتعاملون معها على أنها فرد من أفراد الأسرة، أما عن أهم ما يميز الكلاب عن باقي أنواع الحيوانات أنه دائما ما يشتاق ويحن إلى صاحبه، فهو يشبه الرضيع الصغير الذي دائما ما يشتاق إلى حضن أمه، ولا يتوق الابتعاد عنها كثيرا.

أما اليوم فسنعرض عليكم مقطع من الفيديو يتم تداوله كثيرا على موقع اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وغيرها من المواقع على الشبكة العنكبوتية، كما تم إذاعته على العديد من قنوات التليفزيون، وهو مشهد يحكى عن كلب التقى بصديقته عقب فراق لمدة عامين، وفيها يبدو الكلب سعيدا جدا بهذا اللقاء، حتى أنه أسرع إليها وعانقها، وهو أمرا نشاهده كثيرا في العديد من الفيديوهات سواء أكانت على الأنترنت أو على التليفزيون، ولكن العجيب والغريب في هذا الفيديو هو أن الكلب قد فقد وعيه وسقط على الأرض مغشيا عليه من شده فرحه بلقاء صديقته ومربيته .

لمشاهدة الفيديو أضغط هنا