التخطي إلى المحتوى

بالرغم من مرور أكثر من عشر أعوام على التقاط هذه الصورة للمصارع العالمي ” مارك كاواي” أو الشهير بالاندرتيكر ” الحانوتي”، إلا أن الصورة لا تزال تتداول عبر العديد من المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي حيث ظهر فيها نجم المصارعة الشهير وهو يقوم بمصافحة أحد الشيوخ وهو على متن أحدى الطائرات ودارت تساؤلات وشكوك عديدة حول إن كن نجم المصارعة قد اعتنق الدين الإسلامي أم لا؟ وفي هذا المقال نشرح لكم السبب وراء مصافحة ” مارك كاواي” الشيخ بكل تقدير وإحترام .

الصورة التي تم التقاطها للنجم الشهير كانت في يوم 31 يونيو لعام 2004، وذلك خلال سفره بإحدى الرحلات الجوية لحضور العروض التي تقوم بتنظيمها اتحاد المصارعة WWE، حيث أقيمت خارج حدود الولايات المتحدة الأمريكية، وتصادف وجود هذا الشيخ على نفس متن الطائرة التي تقلهما معا .
أما عن الشيخ الكبير فهو الشيخ محمد برهان الدين الداعي الفاطمي والذي يشغل منصب سلطان البهرة، وهي تعتبر أحدى الطوائف من الدين الإسلامي اشتهرت بتواجدها في الهند، وقد توفي هذا الشيخ في يوم 17 من شهر يناير 2014، عن عمر يناهز 103 عاما، في العاصمة الهندية بومباي، والكثير منا لا يعلم أن الشيخ محمد برهان الدين قد تم تكريمه في جامعة الأزهر الشريف، كما أمر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بمنحه درجه فخرية عالمية في العلوم الإسلامية في عام 1966، كما كرمه أيضا الرئيس محمد أنور السادات وقلده وشاح النيل في عام1978، كما تم تكريمه من قبل الملك حسين حيث قلده وسام الكوكب الأردني من الفئة الأولى، وقد التقي به نجم المصارعة الشهير لدقائق معدودة .