التخطي إلى المحتوى

قامت د. رشا الجندي مقدمة برنامج ” أفهموا بقى ” على قناة تن الفضائية باستضافة عشماوي، وهو منفذ أحكام الإعدام في الأشخاص الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية تفيد بتنفيذ حكم الإعدام ضدهم نتيجة جرائم قد ارتكبوها في حياتهم.

وفي سؤال موجه لعشماوي حول إن كان السؤال حول ماذا تطلب قبل تنفيذ الأحكم بالإعدام، فهل هو حقيقة أم أنه خيال من المؤلفين في الأفلام، فأجاب عشماوي أن الحياة هي أغلى شئ بالوجود وبالطبع يتم توجيه هذا السؤال ولكنه يجاب في حالة المتاح فهناك من تطلب رؤية زوجها أو أمها أو أبنائها، ومن يطلب صلاة ركعتين أو كوب ماء، أما عن أغرب طلب ولن أنساه فهو لسيدة طلبت أن ترى عشيقها، وأشار إلى أن يوم تنفيذ حكم الإعدام بدون علم الصادر في حقه الحكم أو حتى المقربون له، على أساس أن يتم تنفيذ الحكم وبعدها يتم إرسال الفاكسات إلى وزارة الداخلية، ويتم إخطار أهله ليتم دفنه.

وفي سؤال أخر هل هناك من شعرت نحوه بالعطف وأن الحكم بالإعدام كان ظلما، فأجاب نعم ولم أشعر بذلك أنا فقط وإنما اللجنة كلها، فقد دخل هذا الرجل إلى غرفة الإعدام ورفع يده إلى السماء وقال يا رب لقد ظلمت في الدنيا، فلم تتمالك اللجنة نفسها، وخرجوا تركوني أنفذ الحكم فيه بمفردي .

أما عن عدد الأحكام التي قام بتنفيذها فهي تبلغ نحو 1070 حكما، وكان يتقاضى نحو 20 جنيها عن كل حكم ينفذه خلال التسعينيات، والآن ارتفعت إلى مائة جنيه، أما عن العادات التي يتبعها قبل تنفيذ الأحكام فهو ابتعاده عن الطعام والشراب حتى تنفيذ الحكم .