التخطي إلى المحتوى

بسبب هذا الدش الذكي أصبح الاستحمام ممتعاً وبدون فقد كميات كبيرة من المياه كما يحدث من الدش العادي ودش المستقبل تكمن فكرته على استخدام مياه تم إعادة تدويرها للشرب والاغتسال منها مرة أخري، وتم استخدامه أول مرة في محطة الفضاء الدولية وذلك حتى يتمكن رواد الفضاء من استخدام كميات قليله من المياه معاد تدويرها للشرب والاغتسال وذلك بالاعتماد على استخدام نظام تقني عالي لإعادة تدوير وتنقية المياه الساخنه أثناء الاستحمام ويما يؤدي إلى توفير ما بين 90% من المياه و80% من الطاقه المهدرة أثناء الاستحمام العادي.

ويقول مبتكر الدش الذكي أو دش المستقبل الباحث السويدي مهرداد محجوبي أن هذا الدش عبارة عن نظام تنقيه للمياه يعمل عند الاستحمام حيث أنه بمجرد خروج المياه من الدش يعاد تدويرها باستمرار ليظل الماء صالحاً للأستعمال من جديد.

ويضيف محجوبي أنه بهذا الاختراع فإنه يمكن إعادة تدوير المياه باستمرار و استخدام حوالي 5 ليترات من المياه خلال عشر دقائق في الاستحمام بدلاً من 150 ليتر في الدش العادي.

ومن المتوقع أنه في حالة تعميم هذا النظام من الدش الذكي أو المستقبل في جميع أنحاء العالم سيتم توفير كميات هائلة جداً من المياه بالاضافة إلى إنه يمكن استخدام هذه التقنيه في تنقية مياه الشرب في الدول النامية.

دش ذكي1

دش ذكى2

دش ذكى 3

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *