التخطي إلى المحتوى

أثناء النوم يمر جسم الإنسان بمرحلتين وهما الأولي وهى مرحلة النوم الغير حالم ثم ينتقل الجسم إلى المرحلة الثانية وهي مرحلة النوم الحالم وفي هذه المرحلة ترتخي جميع عضلات جسمه فيما عدا عضلة الحجاب الحاجز الخارجية لكي يستطيع الإنسان التنفس بسهولة وكذلك عضلات العين الخارجية حتى لا يحدث لها ارتخاء أثناء النوم حيث تكون حركتها سريعة جداً وفي ذلك فضل من الله كبير على الإنسان حيث أنه لو فرضنا عدم حدوث ارتخاء عضلات الجسم أثناء مرحلة النوم الحالم ، فإذا حلم الإنسان مثلا بالقفز من مكان مرتفع لكان قام من النوم وقفز.

ما هو مرض شلل النوم أو الجاثوم؟

هو أن يشعر الإنسان بأنه واعي ولكنه غير قادر على الحركة أو الكلام لفترة قصيرة من الوقت تقدر ببضع ثواني، أو يشعر الإنسان كأن شيئاً يجلس فوق صدره أثناء النوم وتسبب له ضيقاً في التنفس وعدم القدرة على الكلام والحركة وتسبب له الكوابيس.

وهذا المرض يسمي عند الغرب بالجاثوم وعفريت النوم وسبب هذه التسمية فلكلور شعبي يصور جنيه عجوز تجلس فوق صدر النائم.

متي يحدث مرض شلل النوم أو الجاثوم؟

يحدث عندما يستيقظ الإنسان قبل نهاية مرحلة النوم الحالم حيث يكون الإنسان في كامل وعيه ويعي كل ما يدور حوله ولكن لا يستطيع الحركة أو الكلام ومن الممكن أن تؤدي إلى إصابة الإنسان بنوع من الهلوسة البصرية أو السمعية فيرى أو يسمع أشياء ليست حقيقية كأن يرى مثلاً شخص قادم إليه ويحمل معه سكيناً ليقتله إلا أنه لا يستطيع الحركة أو طلب المساعدة.

أسباب حدوث شلل النوم:- يصيب مرض شلل النوم كل 4 من 10 أشخاص وتصيب الجنسين في جميع المراحل العمرية ويرجع ذلك للأسباب الآتية:-

1- عدم انتظام مواعيد النوم.

2- الضغوط النفسية الواقعة على الشخص نفسه.

3- النوم على الظهر.

4- بسبب تناول الإنسان أدوية معينة.

علاج مرض شلل النوم : تكمن علاج مرض شلل النوم في تفادي الأسباب المؤدية لمرض شلل النوم وهي :-

1- انتظام مواعيد النوم والاستيقاظ لدي الانسان.

2- ممارسة الرياضة.    3- محاولة الانسان أن يقلل من الضغوط التي يتعرض لها أو تفاديها.

4- أن يتفادى الانسان النوم على الظهر والنوم على الجانب الأيمن وذلك كما أوصنا الني صلى الله عليه وسلم حيث قال ” إذا أويت إلى فراشك وأنت طاهر فتوسد يمينك”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *